الثاني في البطاركة | انيانوس البابا الثاني في بطاركة الاسكندرية | تاريخ الكنيسة القبطية | بطاركة القرن الاول الميلادي

https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2020/01/blog-post_30.html

بطاركة القرن الأول الميلادي ]

Anianus  البابا إنيانوس –  – 2
68م – 86م


مقدمة

لقد إعتُبر البابا ” إنيانوس ” – الثاني في بطاركة كنيسة الأسكندرية – وذلك وفقاً لما ورد في مدونات المؤرخين – وبالتالي – الثاني في باباوات كنيسة الأسكندرية ، والتي صارت بعد ذلك تُعرف بإسم : { الكنيسة القبطية الأرثوذكسية } ، حيث ورد في مدونات المؤرخ ” ساويرس بن المقفع ” – أسقف الأشمونين وتوابعها في القرن العاشر الميلادي – ما يفيد – أن البابا إنيانوس ، كان هو أول من تسَلُم أمور الخدمة ، وقام على أمر كنيسة الأسكندرية الأولى بعد إستشهاد القديس مرقس الرسول في عام 68م .
حيث كان ” إنيانوس ” – أو ” حنانيا ” – يعمل قبل بداية الخدمة ، إسكافياً ، وكان هو أول من تقابل مع القديس مرقس الرسول في بداية قدومة للتكريز بالمسيحية في الأسكندرية ، حيث أن حزاء مارمرقس الرسول ، كان قد تمزق من كثرة السير في طرقات الأسكندرية وشوارعها ، فقصد إلى حنانيا الإسكافي 
، لكي يُصلح له الحزاء ، وبينما كان حنانيا يقوم بإصلاح الحزاء ـ دخل المخراز الذي يستخدمة في خياطة الأحزية في أصبعة ، فأدمت ، ونزفت بغزارة ، فصرخ من شدة الألم قائلاً : ” يا الله الواحد ” ، فما كان على القديس مرقس الرسول أن أخذ حفنة من التراب ـ وتفل فيها من فمه ، ثم قال لحنانيا ـ ضعها على أصبعك ، فتُشفي في الحال ، ولما فعل حنانيا ما طلبه منه مرقس الرسول ، توقف النزيف في الحال ـ وزال الألم ، ومنذ ذلك الوقت ، آمن حنانيا بالمسيح ، وإعتمد هو وأهل بيته جميعاً ، وصاروا أول أسرة تدخل في الإيمان بالمسيحية في أهالي الأسكندرية ، وتحول بيته إلى كنيسة ، لتصبح هي أول كنيسة في مصر – كنيسة الأسكندرية.
وقد تمـت رسامة حنانــيا – أسقفاً – على كنــيسة الأسكندرية على يــــد القديس مرقـس 
الرسول ، وذلك ، لكي يتولى القيام بأمور الخدمة فيها ، ورعاية شعبها من باكورة المؤمنين في أرض مصر – وذلك في فترات غياب القديس مرقس عن الثغر الإسكندري ، لقيامه برحلات كرازية برفقة الرسولان ” بولس ” ، و ” برنابا ” ، في أنحاء متفرقة من ربوع المسكونة .
كما كان القديس مرقس الرسول ، يتردد كثيراً على أورشليم ، والخمس مدن الغربية ، من أجل تفقد أمور الخدمة فيها.
ولما أكمل القديس مرقس رسالته في نشر كلمة الله القدوس ، والتكريز بإسمه القدوس في أرض مصر – بالإستشهاد على يد عبدة سيرابيس الوثنيون ، صار ” إنيانوس ” – هو البطريرك الثاني للكنيسة في الأسكندرية ، وأصبح يُعرف بإسم ” الأسقف إنيانوس “.
https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2020/01/blog-post_30.html
حنانيا الإسكافي ( البابا إنيانوس فيما بعد ) 
ينال المعمودية هو وأهل بيته بيد القديس مرقس الر سول

الجلوس على الكاتدراء المرقسي

لقد ورد في مدونات ساويرس بن المقفع – أسقف الأشمونين وتوابعها – ما يفيد أن إنيانوس ، كان الثاني في باباوات الأسكندرية ، حيث أنه أول من تسلم أمور الخدمة فيها ، وحمل الأمانة في عُنُقِهِ حتى النياحة ، وقام على خدمة الكنيسة خير قيام ، فضلاً عن أن بيته ، صار هو أول كنيسة في أرض مصر ، والتي عُرفت بإسم كنيسة ( بوكاليا ) – أو ( كنيسة الأسكندرية ) ، وصارت خدمته خدمة مباركة ، بدأها من عام 68 م ، وإختتمها بنياحته في عام 86م .
وقد أورد بعض المؤرخون المعاصرون – إستناداً إلى بعض المصادر الأولية ، مايفيد أن الكنيسة إزدهرت في عهد باباوية إنيانوس ، وصارت هي بِكر الكنائس ، وكانت تمارس فيها جميع أشكال الخدمة الليتورجية بإنتظام ، لعل من أهمها : ممارسة الصوم الإنقطاعي ، دون تناول أن يتناول الفرد طعاماً أو شراباً في فترات معينة من السنة .
https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2020/01/anianus.html
                           البابا إنيانوس الثاني في بطاركة الأسكندرية

أهم الأحداث المعاصرة للخدمة
1- حريق روما المروٌع [ نيرون عام 64 م ]

https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2020/01/anianus.html
إقرأ التفاصيل بالكامل عن حريق روما المروع على موقعنا
إبحث عن الموضوع في باحث الموقع


[ تابع أهم الأحداث المعاصرة للخدمة ]
2- خراب أورشليم ودمار هيكلها [ فسباسيان عام 70 م ]

https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2020/01/anianus.html
إقرأ التفاصيل بالكامل عن خراب أورشليم ودمار هيكلها في موقعنا
إبحث عن الموضوع في باحث الموقع

[ تابع أهم الأحداث المعاصرة للخدمة ]

3  إنتقــال مــقاليد الحـكم في الإمبراطوريـــة الرومانــية من السلالة   ” اليوليوكلودية ” إلى ” السلالة الفلافية  “

منذ أن بدأت الدولة الرومانية طريقها إلى الظهور بقوة ، صعوداً على أكتاف الإمبراطورية اليونانية المترامية الأطراف ، في نحو العقد الرابع من القرن الأول قبل الميلاد ، أسس ” يوليوس قيصر ” ، السلالة المعروفة بالقسم الأول من مُصطلح : يوليو كلودية ، وهي السلالة التي أتي منها ” جايوس أوكتافيوس ” ، والذي صار يُدعى : ” أغسطس ” من قِبَل مجلس الشيوخ ، حين تم إعلانه إمبراطوراً على روما ، وكان هو أول من أعلن الإمبراطورية الرومانية في عام 23 قبل الميلاد ، وقد تولى حكم الإمبراطورية الرومانية في الفترة من عام 27 ق.م ، وحتي وفاته في سنة 14 م ، ثم جاء من ذات السلالة أيضاً ، من حكموا الإمبراطورية الرومانية من بعدة ، حيث تلاه على عرش الإمبراطورية الرومانية الإمبراطور ” طيباريوس قيصر ” [ 14م – 37 م ] ، ثم الإمبراطور ” جايوس كاليجولا ” [ 37م – 41م ] ، ثم جاء من بعده الإمبراطور ”  كلوديوس قيصر ” [ 41 م – 54 م ] ، وهو الإمبراطور الذي إنتهت بموجب إعتلاءه عرش الإمبراطورية الرومانية ، السلالة اليولييٌة ، لتبدأ فترة حكم السلالة الكلودية ، والتي إنتهت بفترة حكم الإمبراطور ” نيرون ” [ 54 م – 68 م ً].
الأباطرة الرومان المُعاصرون للخدمة

5 – الإمبراطور الروماني نيرون 54 م  – 68 م
https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2019/12/2-anianus.html
نيرون

[ إبحث عن تاريخه كاملاً في هذا الموقع ]

6 – الإمبراطور الروماني جالبا 68م – 60م – أباطرة العام الواحد
https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2019/12/2-anianus.html
جالبا

[ إبحث عن تاريخه كاملاً في هذا الموقع ]

7 – الإمبراطور الروماني أوثو  68م – 68م – أباطرة العام الواحد
https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2019/12/2-anianus.html
أوثــــو
[ إبحث عن تاريخه كاملاً في هذا الموقع ]

8 – الإمبراطور الروماني فتيلليوس 68م – 68 م – أباطرة العام الواحد
https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2019/12/2-anianus.html
فيتلليوس

[ إبحث عن تاريخه كاملاً في هذا الموقع ]
9 – الإمبراطور الروماني فسباسيان 68 م – 79 م .
https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2019/12/2-anianus.html
فسباسيان
[ إبحث عن تاريخه كاملاً في هذا الموقع ]
10 – الإمبراطور الروماني تيطس ( 79 م – 81 م ).
https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2019/12/2-anianus.html
تيطس
[ إبحث عن تاريخه كاملاً في هذا الموقع ]
11 – الإمبراطور الروماني دوميتيان ( 81م – 95م ) .
https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2019/12/2-anianus.html
دوميتيان

[ إبحث عن تاريخه كاملاً في هذا الموقع ]
مشاهير الشخصيات المعاصرة
القديس يوحنا الرسول

البدع والهرطقات المُعاصرة
1- البدعة الأبيونية
مؤسسها هو رجل من فلسطين يُدعى إبيون : وعقيدته من وراءها ، هي : أن المسيح لم يكن الها , بل انسان مولود بالطبيعة .
2 – البدعة الكورنثية
مؤسسها هو كيرننثوس اليهودى  ، وعقيدته هي : أن الأجساد سوف تقوم وتعيش مع المسيح المزمع أن يظهر على الأرض ( جسدياً ) ، ويملك ألف سنة .

النياحة
بعد أن قضي البابا إنيانوس في الخدمة حوالي ( 26 ) ، قضاها في خدمة صالحة ، قائماً على رعاية شعبها خير قيام ، أميناً في أمور الكنيسة والخدمة فيها للنهاية ، وبعد أن إزدهرت الخدمة في عهدة ، ودخلت جموعاً كثيرة في الإيمان ، تنيح بسلام في سنة 84م في خلال فترة حكم الإمبراطور ” دوميتيان  .

https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2020/01/blog-post_30.html
جزء من رفات البابا إنيانوس
هولندا )

Leave a Comment