تاريخ البطاركة | 54 – البابا قسما الثاني – Cosmas II | البابا قزمان الثاني – Cosmas II | بطاركة القرن التاسع الميلادي

 

 

  [ بطاركة القرن التاسع الميلادي ]

54 – البابا قسما الثاني –  Cosmas II

  851 م  –  858م  

مقدمة
هو البابا ” قسما الثاني ” – ويُنطق إسمه أيضاً البابا ” قزمان الثاني ” .
من مواليد سمنود .

بدأ الرهبنة في برية قريبة من مسقط رأسه في سمنود.
ثم إنتقل بعد ذلك إلى برية شيهيت ، وبدأ حياته الرهبانية في دير الأنبا مقار الكبير .
وكان باراً صالحاً ، سالكاً في التقوى ، مُتحلياً بالفضائل والصفات الطيبة.

 

الجلوس على الكرسي الباباوي المرقسي
لما خلا كرسي البطريركية أجمع رأي الأساقفة والأراخنة علي إختيار ” قسما ” الراهب الأمين ، فتمت رسامته الباباوية في 14 أبريل سنة 567 ش – الموافق 8 يوليه سنة 851 م .
 

أهم الأحداث المعاصرة


فترة ضيق تعبر بالكنيسة 
منذ أن جلس البابا ” قسما الثاني ” على الكرسي الباباوي المرقسي ، لحقت به أحزان كثيرة ، كما جرت علي المؤمنين في زمانه بلايا وتجارب عديدة .
ولعل من جُملة الضيقات والإضطهادات المريرة التي عبرت بها الكنيسة القبطية خلال فترة جلوس البابا ” قسما الثاني ” على الكرسي الباباوي المرقسي ، إصدار قوانين قاسية ضد المسيحيين. 
 
أحداث حرب الأيقونات
لقد حدثت خلال عهد البابا ” قسما الثاني ” – وقائع الحرب المعروفة بـ “حرب الأيقونات” ، ولقد عُرفت هذه الحرب أيضاً بإسم ” حرب الأيقونات البيزنطية “.
ولقد إنطلقت الشرارة الأولى لهذه الحرب ، أو ما يُطلق عليها إصطلاحاً إسم : ” المرحلة الأولى من حرب الأيقونات ” ، في الفترة  من عام 726 م وحتى عام 780 م ، وهذه الحرب كانت قد إنتهت من الناحية الرسمية ، بإنعقاد المجمع المسكوني السابع.
                                                 
رسم يُعبر عن حرب الأيقونات في أولى مراحلها التاريخية
 
ولقد كانت الحرب الأولى للأيقونات ـ تستهدف القضاء على ظاهرة التصوير ، أو وجود أية صور أو تماثيل تُجسد شخصيات الكتاب المقدس ، أو رموز المسيحية بشكلٍ عام ، حيث يتم تحطيم الصور والتماثيل والرسومات داخل الكنائس والأبنية الدينية ، بمجرد الإبلاغ عنها ، وكانت تلك الحركة ، مناهضة لعبادة الصور والتماثيل على مختلف أنواعها وأنماطها.
ثم جاءت بعدها المرحلة الثانية من حرب الأيقونات ، وهي الحرب التي ظهرت في الفترة من عام 813 وحتي عام 842م ، وكانت نهايتها بما عُرِفَ بإسم : ” العودة إلى الأرثوذكسية “ ، وعرفت أيضاً بإسم ” الإصلاحات الأرثوذكسية ” .
عجائب معاصرة في كنيسة القديس ساويرس بالبرية المقدسة
في خلال فترة خدمة البابا ” قسما الثاني ” الباباوية ، ظهرت سلسلة من العجائب في كنيسة البرية المقدسة ، منها إن دما خرج من أيقونة السيدة العذراء التي في كنيسة القديس ساويرس بالبرية المقدسة ، كما إن أكثر الأيقونات التي بالديار المصرية ، كانت أيضًا مبللة بالدموع ، وقد عللوا هذه الظاهرة العجيبة أنها بسبب ما نال الأب البطريرك والمؤمنين من البلاء والأحزان .
الخلفاء المعاصرين للخدمة
تابع – خلفاء الدولة العباسية الإسلامية الشيعيٌة ]
فترة حكم الخليفة المتوكل على الله
809 م – 833 م
دينار الخليفة المتوكل على الله
[ راجع تاريخه كاملاً في الجزء الخاص بتاريخ البابا خائيل الثاني ]


النياحة

لقد كان البابا “ قسما الثاني ” على الرغم من كل ما أصابه مداوماً علي تعليم المؤمنين وتثبيتهم بغيرة ونشاط وأقام علي الكرسي سبع سنين وستة أشهر ، ثم تنيَّح بسلام ، صلاته تكون معنا آمين.
ولقد أقام البابا ” قسما الثاني ” على الكرسي الباباوي المرقسي ، مدة سبع سنين وستة أشهر ، ثم تنيَّح بسلام.
وقد تم دفنة بدايةً ، في مقبرة بكنيسة القديس بطلماوس ، ثم تم نقله بعد ذلك إلى دير دميرة ودنوشر.
تعيد الكنيسة القبطية لنياحته في الحادي والعشرين من شهر هاتور.




Leave a Comment