جماعات ضد المسيحية | بدعة السبتيين | جماعة الادفنتست | القرن التاسع عشر الميلادي

https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2020/01/blog-post_54.html

 مُختصر تاريخ البدع والهرطقات التي ظهرت

 في الكنيسة عبر العصور 

[ القرن التاسع عشر الميلادي]

ظهور جماعة شهود يهوه


ظهور جماعة السبتيين ” الأدفنتست “

https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2020/01/blog-post_54.html
وليام ميلر – مؤسس جماعة السبتيين
{ مختصر تاريخ جماعة السبتيين }

على غرار الذهب البروتستانتي ، ظهرت جماعة “الأدفنتست” – أو السبتيون السبتية في القرن التاسع عشر الميلادي في الولايات المتحدة الأمريكية ، وهي جماعة تؤمن بقرب المجيء الثاني للمسيح ، حيث أن كلمة أدفنست – Adventist ، تُعني مجيئيون ، وقد عرفوا سابقا بالميليريون – نسبة إلى ” وليم ميلر ” – مؤسس هذه الطائفة ، وهو واعظ معمداني (1782 – 1849)  م ، عمل سابقا كضابط في الجيش الأمريكي هناك مجموعات مختلفة من الأدفنتست كالأدفنست الإنجيليون ، وكنيسة الأدفنتست المسيحية ، ولكن أكبر مجموعـــــات الأدفنتست ، هي مجموعة مجيئــيو اليوم السابـــع – Seventh Adventists Day  ، والتي الأسست بين عامي 1844 و1855 بفضل جهود الوعاظ ، جوزيف باتيس ، وجيمس ، وإيلين وايت ، وهم جميعاً مواطنون أمريكيون ، وقد نالت هذه الجماعة إعتراف السلطات في عام 1863م .
من أهم عقائد مجيئيو اليوم السابع – Adventists Seventh-Day ، الإيمان بقرب المجيء الثاني للمسيح ، حفظ يوم السبت وتقديسه كيوم راحة الرب بدل يوم الأحد، التشديد على حرفية الكتاب المقدس ، المعمودية بالتغطيس بالماء ، كما أنهم يمتنعون عن تناول اللحوم والمواد المخدرة والمنبهة . هذا – ويعتقد أتباع المذهب السبتي أو السبتيين في ما يلي :
1.   الكتاب المقدس هو وحي  الله المعطى للبشر ، لذلك فهو المصدر الرئيسي للإيمان وللمارسته.
2.   يسوع هو كلي الألوهة وهو كان موجوداً مع الآب منذ الأزل.
3.   الروح القدس هو أقنوم قائم بذاته يتشارك صفات الألوهة مع الآب والابن.
4.   المسيح هو كلمة الله الذي تجسد في العالم من خلال معجزة الحمل والولادة من عذراء، وقد عاش على الأرض حياة طاهرة بدون أي خطيئة.
5.   إن كفارة المسيح قدمها بموته مرة واحدة لخلاص جميع البشر.
6.   إن يسوع المسيح قام أدبياً وجسدياً من القبر.
7.   وقد صعد أدبياً وجسدياً للسماء.
8.   يسوع يقوم الآن بالشفاعة لنا كوسيط بين الله الآب والبشر.
9.   سوف يعود قريباً مرة ثانية للأرض بشكل شخصي مجيد.
10.      الإنسان خلق طاهراً بدون خطيئة ، ولكنه سقط في حالة من الفساد والبعد عن الله.
21.     الخلاص هو بالنعمة بالإيمان بدم المسيح فقط.
32.     المدخل للحياة الجديدة بالمسيح يتم بالتجديد أي بما يعرف بالولادة الجديد
43.    إن الإنسان يتبرر بالإيمان فقط.
  5.    إن الإنسان يتقدس بالمسيح من خلال الروح القدس.
65.    إن الإنسان سوف يتمجد بقيامة القديسين عند عودة الرب.
76.    سوف يكون هناك دينونة عامة لكل الجنس البشري.
     8.    يجب التبشير بالإنجيل للشهادة لكل العالم .   

https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2020/01/adventist-1849-seventh-adventists-day.html
كنيسة السبتيين ” الأدفنتست
في القاهرة


   يؤمنون أن ميخائيل ( وهو إسم ملاك مذكور في الكتاب المقدس ) هو من ألقاب المسيح ، أو أنه من أحد ظهوراته في العالم، ولكن هذا لا يعني بأنهم يؤمنون بأن المسيح مخلوق ، فهو بحسب عقيدتهم بدون بداية كائن مع الآب منذ الأزل.
2.   يؤمنون أن السيد المسيح كان يحمل جسداً شبيهاً لنا في كل شيء ، عدا الميل إلى الخطيئة وكان مُعرضاً للتجربة وإمكانية السقوط في الخطيئة إلا إنه إنتصر عليها.
3.   يقدسون يوم السبت بدل من يوم الأحد ، وذلك إستناداً لرؤية لإيلين وايت، قالت أنها شاهدت فيها الوصية الرابعة من الوصايا العشر ” إذكر يوم السبت لتقدسه” ( خر20: 8 ) ، تلمع بنور باهر.
4.   لا يؤمنون بخلود النفس وهم يميزون بينها وبين الروح ، ويؤمنون بِموتها مع الجسد، فروح الله وحدها تمتلك الخلود.
5.   يؤمنون بِمجيئين للمسيح بينهما الألف سنة والمجيء الأول لقيامة الأبرار ، ومجازاتهم والمجيء الثاني لقيامة الأشرار والقضاء عليهم.
6.   يؤمنون بأن الملكوت أرضى وأن السماء ليست للبشر.
7.   يؤمنون بِفناء الأشرار وبِعذاب وقتي وليس أبدي.
9.   لا يؤمنون بالكهنوت ، ولا بالشفاعة ، ولا بِكثير من الأسرار الكنسية.

Leave a Comment