ماني الغنوصي | بدعة ماني مانيخايوس | بدع القرن الثالث الميلادي

https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2020/01/blog-post_93.html

 مُختصر تاريخ البدع والهرطقات التي ظهرت

 في الكنيسة عبر العصور 

[ بدع وهرطقات القرن الثالث الميلادي]

9 – البدعة المانوية – مؤسسها ” ماني 


 { مُختصر تاريخ البدعة المانوية }

لقد إنتشرت البدعة المانوية – Manichaeism بسرعة بين المسيحيين ، وظلت سائدة لأجيال عديدة ، كما أحبها بعض المُفكرين من بينهم أغسطينوس قبل توبته ، ويعود السبب في ذلك ، لكونها تتسم بغموض تعاليمها ، مع إِحكام نظامها ، وتظاهرها بحل مشكلة الشر ، ومظهر تابعيها بالقداسة والتقشف.
ومن أهم مبادئ البدعة المانوية :
1–  وجود إلهين ، إله الخير وإله الشر، أو إله النور وإله الظلمة.
2 –لكل إنسانٍ ملاكه الحارس ، الذي يهب المعرفة لمن يشبهه أو يتفق معه ؛ وفي نفس الوقت يحتاج الشخص إلى رجل أو إمرأة ينتمي إليه أو إليها ، إذ لا يستطيع أن يدخل البليروما –Pleroma   – أي العالم الروحي ، بدون نصفه الآخر.
3- أن كل شخص يتبع ماني له إثنان يوحيان إليه ، وهما اللذان يقودانه إلى النور ، وأن يسوع نفسه   السرمدي ،يعاني من المادة ويخلص بواسطة الغنوصي.

https://kingdomoftheearth.blogspot.com/2020/01/blog-post_54.html

ماني مانيخايوس

وكان ” ماني ” – قد ظهر في أوائل القرن الثالث الميلادي .
وقد حصَّن نفسه بقلب أوضاع عقله وتفكيره ، كما أقامه إبليس ، الشيطان وعدو الله ، لهلاك كثيرين.
كانت حياته وحشية في القول والعمل ، وطبيعته شيطانية جنونية ، تظاهر بموقف كموقف المسيح ، وإذ إنتفخ في جنونه نادى بأنه ” الباراقليط ” – أي أنه : ” الروح القدس نفسه ” ! ، وقد إقتدى بالمسيح ، فاختار إثني عشر تلميذًا كشركاء له في تعليمه الجديد.
مزج معًا تعاليم مزورة وكافرة ، جمعها من أقوال بعض الآباء الملحدين التي إنقرضت منذ زمن بعيد ، فبعث بها كسمومٍ قاتلة جاء بها من الفرس إلى هذا الجزء من العالم الذي نعيش فيه.


Leave a Comment