تفسير سفر حكمة سليمان – الأصحاح الأول – القمص مكسيموس صموئيل

الأصحاح الأول أحبوا البر يا أيها الذين يحكمون الأرض طلب معلمنا سليمان الحكيم في الآية الأولى ثلاث أعمال :- محبة البر أي حياة القداسة خصوصا للذين يحكمون الأرض. أن نفكر في الله تفكيرا صالحا أي نحفظ فكرنا أيضا مقدسا ويكون الله مادة تأملنا لكنه ليس كشيء جسدي لأنه أعلى من كل ما على الأرض. أن … Read more

تفسير سفر حكمة سليمان – الأصحاح الثاني – القمص مكسيموس صموئيل

الأصحاح الثاني قصيرة ومملة حياتنا وليس من دواء لنهاية الإنسان الأشرار أحبوا الموت كما انتهى الإصحاح السابق. وأيضا اعتبروا أن هذه الحياة قصيرة وليس لها معنى أو هدف فهي حياة مملة. بل ليس من دواء في نهاية الإنسان بالموت ولم يعد أحد من قبره. وبهذا ينكر الأشرار عقيدة القيامة وبالتالي فقدوا كل رجاء وأسودت حياتهم … Read more

تفسير سفر حكمة سليمان – الأصحاح الثالث – القمص مكسيموس صموئيل

الأصحاح الثالث نفوس الأبرار بيد الله بيد الله : تعني ابنه ربنا يسوع. يهتم الله بأولاده فهو يمسك بهم (تث٣٣: ٣)، (إش62: 3). وإن كانت نفوس الأبرار في هذا العالم تعاني من الآلام والمرض والفقر والجوع والحزن إلا إنهم عند دخولهم الفردوس ينسوا كل ما كان من تعب وآلام إذ يذهب عنهم كل شيء فيه … Read more

تفسير سفر حكمة سليمان – الأصحاح التاسع عشر – القمص مكسيموس صموئيل

الأصحاح التاسع عشر   أما الأشرار فقد هجم عليهم حتى النهاية غضب لا رحمة معه لأنه كان يعلم من قبل ماذا سيفعلون   جلب الأشرار غضب الله أي عدله وليس رحمة نتيجة لعملهم وهؤلاء هم المصريون لأنه أي الله عرف مقدما ما سوف يعملونه ويجلب لهم نهاية عادلة لأنه رغم الضربات العشر كان يعطي لهم … Read more

تفسير سفر حكمة سليمان – الأصحاح الثامن عشر – القمص مكسيموس صموئيل

الأصحاح الثامن عشر   أما قديسوك فكان عندهم نور عظيم   يؤكد الحكيم كيف كان المصريون الذين يعيشون ليس في ضربة الظلام الخارجي فقط بل والداخلي كانوا يطوبون قديسي شعب الله إذ علموا أن لهم نور وكانوا أحرار في حركتهم حيث يسمعون صوت تحركاتهم. وكأن الحكيم يطوب إشراق النور الحقيقي على شعبه لأن الله نور … Read more

تفسير سفر حكمة سليمان – الأصحاح السابع عشر – القمص مكسيموس صموئيل

الأصحاح السابع عشر   إن أحكامك عظيمة لا يعبر عنها ولذلك ضلت النفوس التي لم تتأدب   حلت ضربة الظلام قبل موت الأبكار كتحذير وهي شملت عقوبات للآتي :- ضلال النفوس أي ضربة الظلام كانت نتيجة لما هم فيه من ضلال. نفوسهم أي المصريين لم تتأدب. المصريون أثموا إلى الله بعبودية شعبه. تسلط المصريين على … Read more

تفسير سفر حكمة سليمان – الأصحاح السادس عشر – القمص مكسيموس صموئيل

الأصحاح السادس عشر   عوقبوا بحق بأمثال هذه، وعذبوا بجم من الحشرات   يقارن الحكيم بين العقوبات التي وقعت على المصريين حتى يعرفوا من هو الإله الحقيقي ويشربوا من ثمر ظلمهم وبين العطايا لشعبه لسبب الظلم الذي وقع عليهم. فالمصريين عوقبوا بأنواع من الحشرات والحيوانات التي كانوا يعبدونها فضربات البعوض والذباب والضفادع جعلتهم في حالة … Read more

تفسير سفر حكمة سليمان – الأصحاح الخامس عشر – القمص مكسيموس صموئيل

الأصحاح الخامس عشر   أما أنت يا إلهنا فإنك صالح صادق طويل الأناة   يتكلم الحكيم إيجابيا عن الله بأنه صالح أي كلي الصلاح وهذا يخص الله فقط كباقي صفاته الذاتية مثل القداسة وغيرها، وأيضا الله صادق ليس فيه غش مثل الأوثان والآلهة الوثنية الغاشة التي هي ليست آلهة بالمرة بل هي صنعة أيدي الناس، … Read more

تفسير سفر حكمة سليمان – الأصحاح الرابع عشر – القمص مكسيموس صموئيل

الأصحاح الرابع عشر يستغيث بخشبة أشد هشاشة من المركب الذي يحمله   يكمل الحكيم سخريته من العبادة الوثنية كيف أن البحارة في السفن الكبيرة يضعوا شكل الآلهة الخشبية في مقدمة السفينة أو في مؤخرتها لتحفظ السفينة، فهل قطعة الخشب الهشة أفضل أو أقوى من السفينة التي تبحر في البحر؟ طبعا لا.. وهذا واضح في سفر … Read more

تفسير سفر حكمة سليمان – الأصحاح الثالث عشر- القمص مكسيموس صموئيل

الأصحاح الثالث عشر جميع الناس الذين يجهلون الله هم مغرورون بأنفسهم  فإنهم لم يقدروا أن يعرفوا الكائن من الخيرات المنظورة هنا يستخدم الحكيم أسلوبا معروفا في كيفية الاستدلال على الله بواسطة مصنوعاته أي مخلوقاته مثل الشمس والقمر والنجوم والكواكب لكنهم للأسف بدل ما يستدلوا على صانعها عبدوها حتى عبدوا الحيوانات مثل المصريين القدماء وعملوا لكل … Read more