كتاب تفسير سفر ايوب – الإصحاح التاسع والثلاثون – القمص مكسيموس صموئيل

الإصحاح التاسع والثلاثون أتعرف وقت ولادة وعول الصخور ؟   ” أَتَعْرِفُ وَقْتَ وَلاَدَةِ وُعُولِ الصُّخُورِ، أو تُلاَحِظُ مَخَاضَ الأَيَائِلِ؟”:- هنا يبدي الله لأيوب مدى حبه ورعايته ليس للإنسان محبوبه فقط بل ولا للحيوانات المستأنسة فقط لكن أيضا للحيوانات التي تعيش في البرية ولا أحد يرعاها. من ضمن هذه الحيوانات الأيائل أي الغزلان الصغيرة فهي … Read more

كتاب تفسير سفر ايوب – الإصحاح الأربعون – القمص مكسيموس صموئيل

  الإصحاح الأربعون هل يخاصم القدير موبخه ؟   ” ​فَأَجَابَ الرَّبُّ أيوب فَقَالَ: هَلْ يُخَاصِمُ الْقَدِيرَ مُوَبِّخُهُ، أَمِ الْمُحَاجُّ اللهَ يُجَاوِبُهُ ؟”:- لقد أجاب الله على أيوب فهو (الله) ليس مثل البشر يخاصم من يجادل معه أو يتحاجج معه لكن أيوب أدرك أنه خفيف الوزن أو تافه جدا أمام الله هذا الذي طلب الله … Read more

تفسير سفر أيوب – الإصحاح الحادي والأربعون – القمص مكسيموس صموئيل

الإصحاح الحادي والأربعون أتصطاد التمساح بشص ؟   ” أَتَصْطَادُ لَوِيَاثَانَ (التمساح) بِشِصٍّ، أو تَضْغَطُ لِسَانَهُ بِحَبْل؟”:- هنا يتكلم عن التماسيح لأنه يتكلم عن حيوان ضخم يعيش في المياه ويمكن اصطياده بشص صغير ويلعب به ولد صغير. والتمساح يصل طوله من ٢٠- ٣٠ قدم. له عدد ٦٠ سنة ٣٠ بكل فك. وله عيون مرعبة. يصطاد … Read more

كتاب تفسير سفر ايوب – الإصحاح السادس والعشرون – القمص مكسيموس صموئيل

  الإصحاح السادس والعشرون كيف أعنت من لا قوة له، وخلصت ذراعا لا عز لها؟   ” ​فَأَجَابَ أيوب وَقَالَ: كَيْفَ أَعَنْتَ مَنْ لاَ قُوَّةَ لَهُ، وَخَلَّصْتَ ذِرَاعًا لاَ عِزَّ لَهَا ؟”:- يعلق أيوب على تشامخ بلدد عليه بأنه لا قوة له وذراعه لا عز لها رغم هذا فإن الله يعين الذين لا قوة لهم … Read more

تفسير سفر أيوب – الإصحاح الثاني والأربعون – القمص مكسيموس صموئيل

  الإصحاح الثاني والأربعون قد علمت أنك تستطيع كل شيء ولا يعسر عليك أمر   ” ​فَأَجَابَ أيوب الرَّبَّ فَقَالَ: قَدْ عَلِمْتُ أَنَّكَ تَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ، وَلاَ يَعْسُرُ عَلَيْكَ أَمْرٌ”:- بعدما عرض الله على أيوب علمه وخلقته لكل المخلوقات وعنايته الوثيقة بالعالم أجمع عرف أيوب أنه شيء زهيد فاتضع إذ عرف قدر نفسه كما قال … Read more

كتاب تفسير سفر ايوب – الإصحاح السابع والعشرون – القمص مكسيموس صموئيل

[pt_view id=”aa2d703e20″ tag=”كتاب تفسير سفر ايوب – القمص مكسيموس صموئيل” field=name] الإصحاح السابع والعشرون حي هو الله الذي نزع حقي، والقدير الذي أمر نفسي ” ​وَعَادَ أيوب يَنْطِقُ بِمَثَلِهِ فَقَالَ: حَيٌّ هُوَ اللهُ الَّذِي نَزَعَ حَقِّي، وَالْقَدِيرُ الَّذِي أَمَرَّ نَفْسِي”:- كلمة مثله هنا تعني تعليمه وهي المستخدمة في أمثال سليمان. لم يتكلم صوفر النعماتي الذي … Read more

كتاب تفسير سفر ايوب – الإصحاح الثامن والعشرون – القمص مكسيموس صموئيل

  الإصحاح الثامن والعشرون لأنه يوجد للفضة معدن، وموضع للذهب حيث يمحصونه ” لأَنَّهُ يُوجَدُ لِلْفِضَّةِ مَعْدَنٌ، وَمَوْضِعٌ لِلذَّهَبِ حَيْثُ يُمَحِّصُونَهُ “:- يجتهد الإنسان في تعب وجهاد للبحث عن الغنى في العالم ويبحث في التراب والحجارة وباطن الأرض لكي يحصل على المعادن مثل الفضة والذهب لكنه لا يبحث بنفس الجهاد عن الحكمة السماوية. فالذي يبحث … Read more

كتاب تفسير سفر ايوب – الإصحاح التاسع والعشرون – القمص مكسيموس صموئيل

الإصحاح التاسع والعشرون يا ليتنـي كما في الشهور السالفة وكالأيام التي حفظنـي الله فيها ” ​وَعَادَ أيوب يَنْطِقُ بِمَثَلِهِ فَقَالَ: يَا لَيْتَنِي كَمَا فِي الشُّهُورِ السَّالِفَةِ وَكَالأَيَّامِ الَّتِي حَفِظَنِي اللهُ فِيهَا “:- انتظر أيوب أحد يرد عليه أو يعلق على ما قاله سابقا فلم يجد فلهذا استمر في كلامه. اشتهى أيوب أن يرجع شهور أو … Read more

كتاب تفسير سفر ايوب – الإصحاح الثلاثون – القمص مكسيموس صموئيل

الإصحاح الثلاثون الآن قد ضحك عليَّ أصاغري أياما   ” وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ ضَحِكَ عَلَيَّ أَصَاغِرِي أَيَّامًا، الَّذِينَ كُنْتُ أَسْتَنْكِفُ مِنْ أن أَجْعَلَ  آبَاءَهُمْ مَعَ كِلاَبِ غَنَمِي”:- اعتبر أيوب أن أيامه الأولى التي كان فيها في رغد رغم أنه لم يخطئ (أي١: ١)، وشهد الله بكماله (أي١: ٨) اعتبر أيامه الأولى عبرت كالبخار. إذ كان … Read more

كتاب تفسير سفر ايوب – الإصحاح الحادي والثلاثون – القمص مكسيموس صموئيل

  الإصحاح الحادي والثلاثون عهدا قطعت لعيني، فكيف أتطلع في عذراء؟   ” عَهْدًا قَطَعْتُ لِعَيْنَيَّ، فَكَيْفَ أَتَطَلَّعُ فِي عَذْرَاءَ ؟”:- أوضح أيوب في هذا الإصحاح مدى دقته في محاسبته لنفسه على مستوى ليس الناموس الذي لم يكن استلمه موسى بعد بل على مستوى العهد الجديد. فالخطية تمر بثلاث مراحل إثارتها ثم التلذذ بها ثم … Read more